“أساند” عن فرار سجناء بعبدا: لإسراع القضاء في بتّ ملفات

0

1 6 - أحفاد

علّقت جمعية “أساند”، التي تعنى بالسجون وقضايا السجناء، على فرار 69 سجينا من مخفر قصر العدل في بعبدا ومقتل 5 منهم، وقالت: “فوجئنا بحادث فرار ومقتل عدد من السجناء والموقوفين في نظارة قصر العدل في بعبدا، وإننا نعتبر ما حدث في هذا الاطار يكشف عن الحال المذرية التي تعيشها السجون اللبنانية المكتظة بالموقوفين، وهو جرس إنذار برسم أركان الدولة التي وباستثناء وزارة الداخلية والبلديات نرى إهمالها وعدم جديتها بالتعاطي مع هذا الملف الحساس والانساني”.

وتابعت، في بيان: “إننا وتعقيبا على مذكرة التفاهم الموقعة بيننا ووزارة الداخلية والبلديات التي باشرنا بموجبها إطلاق عدد من المحكومين الذين قضوا مدة محكوميتهم ولم يتمكنوا من سداد الغرامات المتوجبة عليهم، وكذلك سداد عدد من الكفالات بحق بعض الموقوفين على ذمة قضايا مختلفة، ندعو القضاء الذي نجل ونحترم الى الاسراع في بت مختلف القضايا الخاصة بالموقوفين في السجون اللبنانية، والتعاون الجدي والفعال مع وزارة الداخلية التي لمسنا حرصها الشديد على معالجة هذا الموضوع والاهتمام الاستثنائي الذي يوليه الوزير محمد فهمي إضافة الى قيادة وضباط قوى الامن الداخلي المسؤولين عن هذا الملف”.

وختمت الجمعية: “ما جرى اليوم من عملية فرار وهي، يا للاسف، أصبحت تتكرر تستوجب التحقيق فيها بجدية وفعالية وشفافية، انما يبقى الاساس والاهم معالجة الاسباب التي أوصلتنا الى هذه المرحلة، مع التأكيد الدائم أن جمعية أساند والتزاما منها بمذكرة التفاهم وواجبها الانساني ستبقى على استعداد لتقديم المساعدة المناسبة كلما اقتضت الحاجة”.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

Leave A Reply

Your email address will not be published.