تسريبات لسيتي بانك: بيتكوين ذهب القرن وسعره قد يتجاوز 300

قد يصل سعر البيتكوين، أشهر عملة مشفرة، إلى 300 ألف دولار العام المقبل، أي أكثر بـ 16 مرة من قيمته الحالية، بحسب ما تسرب من تقرير لمجموعة “سيتي بانك”.

وكانت قيمة العملة المشفرة هذه قد شهدت طفرة كبيرة في الأسابيع الأخيرة ، حيث ارتفع السعر من 10500 دولار في أكتوبر تشرين الأول الماضي، إلى نحو 18000 دولارا حاليا، بينما في مارس الماضي كان من الممكن شراء بيتكوين واحد بـ 5000 دولار، ما يعني أن هذه العملة قد وصلت اليوم إلى أعلى قيمة في تداولاتها، بعد أن كانت قد بلغت أواخر العام 2017 حوالي 20 ألف دولار.

ارتفاع قيمة البيتكوين رافقه ارتفاع بقيمة العملات المشفرة الأخرى، كالإيثيريوم، والليتكوين، بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 25% خلال الأسبوع الماضي.

هذه الزيادة سببها الاستثمار المؤسسي الهائل، الذي بدأ يعتبر العملات المشفرة، كأصول أو كملاذ آمن، كالنقد والذهب تماما، خاصة مع الترقب وعدم وضوح الرؤية التي تشهدها الأسواق، وتقلبات الأسهم.

وربما يكون عنوان التقرير المسرب لسيتي بانك، دليلا على مستقبل هذه العملة، حيث ذكر أن البيتكوين هو “ذهب القرن الحادي والعشرين”، أما كاتب التقرير، فهو رئيس شركة CitiFX Technicals في وول ستريت، توم فيتزباتريك.

وكانت مقتطفات من هذا التقرير قد انتشرت على تويتر، ومن ثم نشرته مجلة فوربس.

هذه الدراسة غنية بتحليل اتجاهات الأسعار التي شهدتها عملة بيتكوين، حوالي 555 مرة، بين عامي 2011، و 2013، و 121 بين عامي 2015 و 2017.

وبحسب تقديرات فيتبارتيك، فإننا حاليا في منتصف ثالث ارتفاع كبير في تاريخ هذه العملة المشفرة، ويقول: “يمكن لهذا الارتفاع أن يصل إلى 318 ألف دولار في ديسمبر 2021”.

ويعتمد التقرير في تحليله، على أن عدد البيتكوين محدود، حيث يوجد فقط نحو 21 مليون وحدة فقط، ما يعني أنها ليست عرضة لتقنيات التضخم.

وهذا ما يجعل الاستثمار في هذه العملة فكرة جذابة خاصة مع الاضطرابات الجيوساسية، حيث أن الأسواق التقليدية غير مستقرة، وتسعى الحكومات إلى توفير دعم اقتصادي لتلافي خطر التضخم.

وفي الوقت الذي تستمر فيه البنوك المركزية بطباعة المزيد من الأموال، للتخفيف من الانكماش المالي، يسعى أصحاب رؤوس الأموال إلى البحث عن أصول تصلح كملاذ آمن، وقد يكون البيتكوين هو الحل، بحسب ما قاله كونستانتين أنيسيموف، وهو المدير التنفيذي في لشركة سي إي إكس للعملات الرقمية، ومقرها لندن.

لكنه حذر من أن أي مستثمر يأمل في تحقيق ربح سريع من هذه العملة، سيواجه متاعب بسبب تقلباتها، ففي العام 2017 على سبيل المثال انخفضت قيمتها إلى أقل من الربع.

وأكد أنه مع كل ثورة في أسعار هذه العملة، كان هنالك تصحيح حاد في الأسعار.

viber

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *